نـشـرة إخباريـة
image
الدورة السادسة عشر للمجلس الإداري للوكالة الحضرية للرباط-سلا

تحت رئاسة، السيد  وزير إعداد التراب الوطني والتعمير وسياسة المدينة، انعقد بتاريخ 16 يونيو 2017 بمقر ولاية جهة الرباط -سلا-القنيطرة، أشغال الدورة السادسة عشرة للمجلس الإداري للوكالة الحضرية للرباط-سلا وذلك بحضور السيد الوالي بالنيابة، عامل عمالة سلا.  ورؤساء الجماعات الترابية والغرف المهنية والمصاح الخارجية.

وقد أكد السيد الوزير ، ان هذه الدورة تأتي في ظل مناخ وطني ودولي متميز. فمن جهة، هناك العناية السامية التي يليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، إلى جعل المدن ترتقي إلى فضاء للتساكن والعيش الكريم والحد من التفاوتات المجالية وذلك من خلال تنفيذ مجموعة من المشاريع الحضرية على مستوى تراب المملكة. ومن جهة أخرى، انخراط المملكة المغربية في أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة واعتماد الأجندة الحضرية في أفق العشرين سنة المقبلة من أجل "مدن متضامنة، مستدامة وصديقة للبيئة". 

 وأضاف السيد الوزير، أن تبني مقاربة جديدة في مجال التعمير يمر عبر إعادة النظر في المقاربات المعمول بها حاليا. وقال في هذا الصدد “إن القوانين والمساطر وغيرها من الإجراءات الإدارية المنظمة لمجال التعمير همها الأساسي حماية المواطن لكن يجب التعامل معها برؤية جديدة تحفظ سلامة المواطن وتخلق فرص استثمار”. 

 وفي هذا السياق، طالب السيد رئيس المجلس الإداري بأن تعمل الوكالة الحضرية مع المجالس المحلية من أجل  التسريع بالمصادقة على وثائق التعمير وإيجاد حلول للإشكاليات المرتبط بالتعمير مع الأخذ بعين الاعتبار تسهيل المساطر والإجراءات.

وفي هذا الإطار قدمت السيدة المديرة العامة للوكالة الحضرية حصيلة أنشطة المؤسسة برسم 2015-2016 وبرنامج عمل الوكالة الحضرية للرباط-سلا برسم 2017 واستراتيجية تدخلها  للفترة 2017-2019، وفق رؤية جديدة قوامها تعمير مستدام عبر تخطيط استراتيجي واستشرافي لتحقيق اهداف التنمية المستدامة ومواكبة مجال التكتل المتروبولتاني.

النسخة السادسة للموقع الإلكتروني "الوكالة الحضرية للرباط و سلا " © 2016